الأربعاء، 2 نوفمبر، 2011

البنت


تقريبا مخلوق من وسط الضى ونهر ماحدش شافه ، ممكن م الجنة وممكن من بين الأحلام ، البنت حياة لعصفور طاير وبيحضن كل الألوان فى عيونه ، تقريبا البنت ملاك حَب يجرب عيشة الانسان ماعرفش يكون بنى آدم من لحم ودم ، تقريبا كدة مخلوقة من حلم ونور ، مش عارف ليه عين البنت براح ، هتشوف فيها الشمس وقت مايبلعها البحر وتشوف فيها شعاع الشمس وهوة بيرمى ملامحه على شجرة فسفور ، وتشوف فيها ذكرى لكل تجارب حوا ، وتشوف فيها تفاصيلك وكأنك شفاف على كشكول واضح كل الرسومات منه ، وتشوف العطر وهوة بيِرْسَى على كفوف الورد ، وتشوف فيها مليون لون واضحين جدا ولا يقدر ينطق منها لسانك لون ويصدقه عقلك ، وبيتهيألى كمان انها تقدر بعنيها تودى مراكب آخر الأرض ، ولولا حكمت ربك إن الأرض بتدور كان مافضلش مراكب فى البحر ، وتقدر ترسم بعنيها مصاير ناس وبتنفخ روح على روحهم لو حبت ، تقدر برده لو حبت .. تعمل واصلة نور للقمر الساكن فى عيون الحبيبة وتفك عقوده مع الشمس وتبقى مصدر نوره ، وكمان تقدر من غير مجهود تلغى السحر والتعاويذ والأفكار اللى بتتولد جواك وتضيف براحتها أغنية لفيروز وتقدر من رمش عنيها لما تحركه فى هدوء تعمل مزيكا زى بتاعة اغنية حب ايه ،وكمان فى عنيها ... وكمان ...وتقدر ...وتقدر ...وتقدر

هناك تعليق واحد: