الأحد، 20 سبتمبر، 2009

فطار ...لعب كورة ....وفطار ولعب كورة

( حدث فى رمضان 2)
اول حاجة كان فطار جماعى عند مطعم حضرموت كان الفطار ده المفروض يكون فيه ناس كتيرة قوى شباب وبنات لكن للأسف لأن البنات دايما على خلاف فى كل حاجة وبيعقدوا الدنيا قررنا يكون الفطار للولاد بس ( احنا الولاد ) كان معايا فى الفطار ده محمد زوام ( صاحب مدونة امن دولة ) وحسام فاروق ( صاحب مدونة ورا المراية ) و محمد فوزى ( صاحب مدونة السيد الرئيس ) وعمر محمود ( صاحب مدونة ابو عبدالله _ على ما أعتقد )وانا طبعا ( صاحب مدونة بحب الحكومة ) وكان معانا أحد المعجبين بنا واحد اسمه على ما أعتقد مصطفى علام ( مقضيها فيس بوك ) اليوم كان حلو قوى على عكس بدايته من اعتذار لأتنين كانوا المفروض يبقوا معانا وهما ( حاتم سعد و محمد سلامة ) ومش هذكر اسماء مدونات تانى عشان مجوش المهم نزلنا شارع البطل احمد عبدالعزبز ودخلنا المطعم وفضلنا قاعدين ونزلنا السلطات والبلح وانتظرنا المدفع وقبل المدفع بخمس دقايق نكتشف ان المطعم مش فيه فراخ واخنا كلنا كنا متفقين ناكل فراخ ( فيه لحمة بس ) فقررنا كلنا ان احنا نقوم نروخ اى مكان تانى بيقدم فراخ ومشينا لغاية فرع تانى من المطعم وفعلا كان عندة فراخ وبدأنا الأكل وبدأنا الضحك كل مانفتكر موقف نضحك ونجيب فى سيرة الناس والمطعم كلة من عاملين كان بيتفرج علينا وحسام بيصورنا جنب الاطباق الممسوحة والزبالة اللى عملناها المهم خدنا شوية صور فى المطعم واتكلمنا على التدالة بتاعتنا اللى عملناها فى البنات اللى المفروض كنا نتصل بيهم لكن قررنا نخوض التجربة لوحدنا عشان نبقى براحتنا ( على رأى زوام ) وما حدش يخنق علينا ( على رأى حسام ) ومنبقاش متكتفين ( على رأى محمد فوزى ) وأيوة كدة ( على رأى عمر ) وبالنسبة لمصطفى علام كان أصلا مش هييجى لولا أنا أصريت على زوام انه يتصل بيه لأنه بيضحكنا جدا من كلامه وأفكاره ( شكله كدة هيولع فيا ) وده اللى حصل فعلا لما خرجنا من المطعم وقررنا نروح قهوة فى بولاق ( ماحدش يسأل اشمعنى بولاق ) ورسينا على قهوة فى جامعة الدول جنب فرغلى بتاع العصير المهم أخدنا كام صورة جنب النافورة وغرقتهم مية من النافورة وكان مصطفى هتشيله عربية لأنه جرى ونزل من الرصيف على الطريق عدل والمية جت فى واحد راكب موتوسيكل ومعاه واحد تانى لكنهم بصوا وضحكوا ومشيوا ( وهوة ده الشعب المصرى ) رحنا القهوة وبدأنا نتكلم على كل حاجة وإستلمنا مصطفى علام وبدأنا نسأله حاجات خاصة ولخبط الدنيا ( مش هينفع أحكى عشان البنات اللى يعرفهم مصطفى ما يزعلوش ) مع انه عنده حق ( خاجة كدة تهدى مصطفى عليا ) المهم اتكلمنا فى حاجات مميزة وكان لمحمد فوزى رأى فى حاجة مميزة جدا وبعد كلمة محمد فوزى قررنا نقفل الموضوع
فى حاجات بقى حصلت تضحك من مصطفى لكن كفاية كدة عشان الرقابة .

لعب كورة
كان يوم 25 رمضان وكان فى الوراق وكانت المباراة بتجمع مجموعة من الشعراء وكتاب القصة والنقد ومنهم على سبيل المثال لا الحصر ايمن مسعود ( صاحب كتاب للبيت رب ) محمد منصور ( صاحب كتاب الارض تشربها الدماء ) ومصطفى على كان بيتفرج ( صاحب كتاب حروف مقطعة لإله شبه متماسك _ اسف لو مش فاكر اسم الكتاب بالظبط لأنه يلخبط ) وشعرا تانيين زى حسام جويلى واحمد خطاب وناس تاية المهم لعبنا لغاية مازهقنا وبعدين روحنا القهوة وقعدنا لغاية السحور وكانت المناقشات عن الادب والثقافة والشعر وانضم لينا أحمد عبدالجواد ( صاحب كتاب وكأين ) وكان فيه ناس ادباء لكن بصراحة مش أعرفهم شخصبا او اعرف اصداراتهم
كفاية كدة عشان الماتش التانى اهم .

فطار ولعب كورة ( يوم الجمعة 28 رمضان )

اتفقنا اننا نفطر مع بعض جنب الملعب وننزل نلعب على طول وفطرنا عند المطرب مصطفى ابراهيم واخوه الزملكاوى محمد ابراهيم وكان على الفطار محمد منصور و احمد خطاب ومحمد زوام وايمن مسعود ( نم ذكرهم قبل كدة ) وسالم الشهبانى (صاحب كتب ولد خيبان و السنة 13 شهر والقطة العامية و الملح والبحر ) وكريم ماهر الشاعر الاسمر وشوية ممثلين خايبين منهم واحد اسمه احمد صلاح .
خلص الفطار ونزلنا الملعب كلنا واكلين ومش قادرين نتحرك انقسمنا فرقتين أنا بقى هتكلم على فرقتى بس ( فرقة الشعراء ) كان فيها شعراء العامية محمد زوام وسالم الشهبانى وأنا وشعراء الفصحى ايمن مسعود ومحمد منصور وقطعنا الفرقة التانية وكسبناهم ماتشين كانوا روعة من احلى المباريات اللى لعبناها فى رمضان وبعد ما خلصنا روحنا القهوة كالعادة ولكن المرة دى كانت مختلفى لأن كان معانا محمد ابراهيم الزملكاوى اللى خلانا نشد فى شعرنا وخربنا الدنيا لدرجة ان الكل الناس اللى قاعدة على القهوة والعاملين فيها سابوا كل حاجة وبدأوا يدخلوا فى المناقشة مع الزملكاوى ده لمدة 3 ساعات مش قادرين نغير الموضوع ولا قادرين نسكت الزملكاوى لغاية ما قرر البعض ينسحب ويمشى وكنت انا منهم ..فى حاجات تانة فى اليوم ده تتحس بس لكن مش قادر أكتبها خصوصا واحنا بنلعب قد ايه فرحتنا لما بنجيب جول حلو او نكسب ماتش او نختلف على فاول او جول وقد ايه فى ناس لما تقرب منها تلاقيها بسيطة قوى .

اعتذار
لكلا من عزة ابوالأنوا ( صاحبة مدونة انسانة ) وغادة خليفة ( صاحبة مدونة ست الحسن ) لأنهم كانوا اكثر الناس حماسا للإفطار الجماعى الأولانى وطبعا شيمو وأكوم لأنهم كانوا منتظرين مجرد اتصال للذهاب معنا .

حاجة أخيرة
كل سنة وانتوا طيبين والمسامح كريم

الأربعاء، 9 سبتمبر، 2009

( حدث فى رمضان 1 )

اولا: فوز إيمان سيد بلال بالمركز الاول بمسابقة الساقية لشعراء العامية

الموضوع ده فيه كلام كتير قوى من اول اعلان الجايزة ولغاية تكريم العشرة اللى كانو مرشحين ( او فائزين ) فى اتيليه القاهرة امبارح (8/9/2009 )لأن الجايزة غير متوقعة من اى حد ولما الناس سمعت العشر شعراء كان الترشيحات تصب لصالح مجموعة كبيرة من الشعراء وكانت إيمان غير مرشحة بالمرة لكن إسمحوا لى أن أقطع الرسالة أقول لإيمان :

( ألف ألف ألف مبروك على الجايزة وعلى الفوز )

نكمل بقى .....الحكاية تبدأ آخر يوم فى المهرجان واليوم ده بيقولوا فيه العشرة المرشحين بالجايزة وبدأنا إحنا كمستمعين نقيم الشعرا عشان جايزة الجمهور وطبعا كنت أعرف أغلب الشعرا المكتوب أسمائهم فى البنفلت وبعدين سمعت إسم إيمان بلال وبصيت وإتفاجئت ان ايمان بلال هى هى ايمان سيد اللى انا اعرفها عن طريق جماعة آدم ( انا مش عضو جماعة آدم ) وبصراحة إستغربت إنها من العشر شعراء وبدأت أسمعها لقيتها تطورت عن ما كنت أعرفها لكن ناس كتير قالوا إزاى دى تكون من ضمن العشرة وبعد شوية أعلنوا نتيجة الجمهور وكانت هى فى المركز السادس أو السابع _ لأن فى ناس أقل منها من الشعراء العشرة وإلقائهم كان سئ جدا وبدأنا نسمه رأى لجنة التحكيم الأولى اللى كانت تقريبا رأيها من رأى الجمهور وكان فى شعراء متألقين جدا وأخدوا مراكز أولى ثم جاء الميعاد لإعلان الجوائز وبدأت بالمفاجآت من حصول خليل عز الدين ووائل فتحى على المركز الأخير وقبل الأخير ومرورا بأشرف عبدالحى فى الركز الثامن إلى أن جاءت اللحظة الحاسمة وهى إعلان فوز ايمان سيد بالمركز الأول
عايز أقولكم والله العظيم أنا فرحت جدا جدا للبنت دى لأنها مجتهدة جدا وحد ليه لون مختلف _ انا عارف ان فى ناس هتضربنى على الكلام ده _ لكن عايز أقول برده إن إيمان أو حد يعرفها هيقرا الموضوع ده وهى ماتعرفش أصلا إنى عندى مدونة ولا حد من اللى هيقرا الموضوع ده يعرفها وممكن يقولها _ الكلام ده أنا بقوله لأنى بجد كنت سعيد بفوزها لأكثر من سبب وأنا ذكرت منهم حاجات ... المهم إنى سمعت كلام كتير فى اليوم ده معجبنيش لكن كنت بقابل ده بالصمت أو تغيير الموضوع لأنى مهما هقول عن سعادتى بفوزها ماحدش هيصدق وخاصة أصحابى المقربين لأنى سمعت أرائهم وتخيلاتهم وتطاول البعض لكن ما أقدرش أقول غير ألف مبروك يا إيمان بالعند فى كل واحد وواحدة مش عاجبهم فوزك
وفى حاجة دايقتنى جدا يوم الجايزة لازم أقولها لأنها خنقتنى جدا وهى : إن فى ناس كتير جدا كانوا بيباركوا لإيمان بالفوز وبيضحكوا ويهزروا معاها وكل واحد بيتسابق ويقول ألف مبروك ولكن أرائهم فى غياب إيمان كان غير كدة فشكرا لكل واحد كان زعلان من فوز إيمان وقال ده بصراحة ومارحش باركلها لأنه إحترم نفسه ولم نفسه ومشى .

كلمة سر ماحدش يقولها لأى حد ( بعد إعلان الجايزة بلحظات والناس بتبارك لإيمان كنت أنا وأختها وواحدة تانى وواحد يهمه أنه يدافع عن فوز إيمان بالجايزة كنا بس اللى قلبنا أبيض ) وماحدش يفهمنى غلط وإن بعض الظن إثم




ثانيا : أنا خريج مدرسة مبارك العسكرية

كل واحد مننا ليه عاداته وحاجاته الخاصة فى رمضان وخصوصا فى الفترة اللى بعد العشاء لغاية السحور مثلا فى ناس بتحب تنزل تقعد على القهاوى وناس بتقضيها قدام التليفزيون وناس بتتمشى فى وسط البلد وحاجات تانية كتير .
أنا بقى لما يكون مش ورايا حاجة أحب أنزل أتمشى فى إمبابة _ أنا بحب امبابة جدا جدا _ وأروح كل الأماكن اللى ليا فيها زكريات سواء كانت الزكريات دى حلوة أو وحشة فمثلا يوم أروح عند مراكز الشباب اللى لعبت فيها أو مسرح مركز شباب امبابة أو مدرسة ابتدائى أو اعدادى او ثانوى وهنا انت البداية .
( انا خريج مدرسة امبابة الثانوية العسكرية )
المدرسة دى كانت البداية لكل شئ واقعى فى حياتى ونهاية لكل أحلامى البسيطة قضيت يها احلى ايام حياتى وأسوأ ايام حياتى برده _ هبقى أحكيلكا فى تدوينات تانية عن مغامراتى فى المدرسة دى _ المهم وأنا بلف حوالين المدرسة وفجأة وبدون سابق إنذار وجدت اسم المدرسة :
( مدرسة مبارك الثانوية العسكرية )
أنا قلت إنى تهت وجيت منطقة غلط أو تأثير الصيام عليا لسة مستمر أو على رأى جمال إسماعيل الأرض كرويتن تلفو حول نفسها يعنى مدرسة امبابة كانت هنا لكن نتيجة لدوران الارض بقت فيه مدرسة تانية لكن تصميم المدرسة زى ماهوه لكن طبعا حطولها شوية روج فشكلها بقت بنت ناس وكتبوا يافطة جديدة عشان تمشى مع لون الروج وفجأة لقيت نفسى بعد إكتشاف الحقيقة وتغيير اسم المدرسة من مدرسة امبابة الثانوية العسكرية الى مدرسة مبارك إتسمرت مكانى للحظات عدى فيها شريط زكرياتى مع المدرسة بسرعة جدا وحسيت ان فى حد بيمنتج الزكريات دى وبيمسحها وفقت على صوت تكتك ولقيت نفسى ى نص الشارع والناس بتبصلى ومستغربة ورجعت البيت وأنا شحون جدا غضب لإنى بصراحة معترض على تغيير اسم المدرسة من امبابة الى مبارك ليس اعتراضا على الرئيس او تقليلا منه او الموضوع له علاقة بالسياسة ابدا والله لكن لأن مدرسة امبابة اللى طلعت علماء وفنانين ولاعبين وحرميين برده وكانت علم للمنطقة فجأة بقت مجردة من الاسم اللى فضلت بيه طول عمرها .
أنا معترض على تغيير اسم مدرستى وهفضل معترض وسوف أقود حملة فى الفترة القادمة للمطالبة بعودة اسم المدرسة كما كان وسوف اراسل وابحث عن كل خريج من هذه المدرسة مؤمن بهذه القضية اللى لو قعدت طول عمرى مش هنساها أو هسكت عنها مهما حصل
إمضاء :

خريج مدرسة امبابة العسكرية